21.05.2022

المقهى الاقتصادي : مشاركة الشباب الجزائري

خصص المقهى الاقتصادي لشهر ماي لتقديم الدراسة: "مشاركة الشابات والشباب الجزائريين/ات: بين التضامن والصمود أمام جاحئة كوفيد -19" ، قدمتها خديجة بوسعيد ، إحدى مؤلفي الكتاب.

كشفت جائحة كوفيد-19، بعد أن مسّت العالم بأسره، عن حدود أنظمة الحماية الصحية والاجتماعية المعمول بها في العديد من البلدان. بالإضافة إلى التحديات الإقتصادية و الإجتماعية الدائمة, يواجه الشباب في الجزائر، حالة الرّيبة المرتبطة بأزمة كوفيد-19 ومخارجها التي لا تزال مجهولة.

بين الحاجة إلى الاندماج الفعال في المجتمع، والحصول على خدمات عمومية جيدة، والحاجة إلى العرفان، يُظهِر الشباب تفكيرًا منظمًا من أجل استغلال إمكاناتهم. يبرز الشباب الجزائري كفئة تطوعية، لكنها تعكس مشاكل علائقية مع مؤسسات رسمية مرتبطة بالإجراءات الإدارية التقييدية ورفض الشباب للأنماط الكلاسيكية للجمعيات وللترتيب الهرمي.

ظهرت إمكانات الشباب الجزائري بوضوح خلال أزمة فيروس كورونا، من خلال مشاركة جزء من الشباب الناشط، وخاصة في البيئة الجمعوية. ظهرت حركات جديدة وتجمعات غير رسمية من الشباب، الذين صاروا لا يؤمنون بفعالية الأنماط التقليدية للتنظيم والذين هم أكثر ارتباطًا بمعنى عملهم والقيم والاتصال المباشر مع الأقران.

خلال النقاش ، تسائل الحضور عن كيفية إدامة هذا الالتزام من الشباب لصالح المصلحة العامة من ناحية ، وكيفية الانتقال من تضامن ميكانيكي إلى تضامن عضوي من شأنه أن يؤثر على المؤسسات وعلى جميع أطياف المجتمع.

مؤسسة فريدريش إيبرت
مكتب الجزائر

كولون فواغول, 21 شارع الإمام الغزالي
المرادية ,الجزائر العاصمة

71 36 47 23 213+
info(at)fes-algeria.org

أعضاء المكتب/الإتصال

الرجوع إلى أعلى