28.10.2023

المقهى الاقتصادي: سرطان الثدي وتأثيره الاجتماعي والاقتصادي على النساء

بمناسبة حملة مكافحة سرطان الثدي، ركز المقهى الاقتصادي لشهر أكتوبر على التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية لهذا المرض على جودة حياة النساء، مع التركيز الخاص على الجوانب المالية والاجتماعية. أكدت فاطمة بوفنيق، محاضرة واقتصادية، تأثير سرطان الثدي على المسار المهني والفرص الوظيفية.

 

تناول النقاش زوايا مختلفة:

  • فقدان الدخل وعدم الاستقرار المالي: تناول النقاش موضوع العلاج الذي يؤدي إلى إجازات طويلة، مما يؤثر على الدخل. يمكن أن تضيف التكاليف الطبية والمصاريف المتعلقة بالعلاج ضغطاً مالياً.
  • التمييز في مكان العمل: يمكن أن تواجه بعض النساء التمييز، الفصل أو المعاملة غير العادلة بسبب مرضهن.
  • صعوبة استعادة العمل: أبرزت مناقشة أن النساء اللاتي تعافين من السرطان قد يواجهن تحديات في إعادة الاندماج في سوق العمل بسبب الغياب الطويل.
  • تكاليف الرعاية الصحية: حتى بعد العلاج، قد يحتاج النساء إلى الرعاية الصحية، مما يؤدي إلى تكاليف كبيرة.
  • التأثير على العلاقات الاجتماعية: يمكن أن يؤثر سرطان الثدي على العلاقات الاجتماعية والعائلية والمهنية، مما يؤدي في إلى خلق مشاعر العزلة.
  • الحاجة إلى بيئة عمل ملائمة: في بعض الحالات، تكون وسائل الراحة المحددة في العمل ضرورية للنساء للتعامل مع التحديات الجسدية أو الذهنية

منح المقهى الاقتصادي نقاش مثرٍ استكشف الجوانب المتعددة المتعلقة بتأثيرات سرطان الثدي على النساء، منها التأثيرات على الصحة النفسية والجسدية، والجوانب الاقتصادية وصعوبات إعادة الاندماج الاجتماعي والمهني.

مؤسسة فريدريش إيبرت
مكتب الجزائر

كولون فواغول, 21 شارع الإمام الغزالي
المرادية ,الجزائر العاصمة

71 36 47 23 213+
info(at)fes-algeria.org

أعضاء المكتب/الإتصال

الرجوع إلى أعلى