السبت, 30.10.2021

المقهى الإقتصادي: الإنتقال الطاقوي في الجزائر

تناول آخر عدد من المقهى الاقتصادي لمؤسسة فريدريش إيبرت, موضوع "الإنتقال الطاقوي في الجزائر" أداره السيد بوخالفة يايسي، مدير تجمع "الطاقة الشمسية الجزائر"

بدأت المحاضرة بتقديم تجمع الطاقة الشمسية، وهي مجموعة من الباحثين والشركات العامة / الخاصة وشركات التأمين والجامعات الذين يتعاونون معًا لتشكيل قوة إقتراح للسلطات العامة في مجال الطاقات المتجددة.

و ألقى المحاضر الضوء على نموذج الطاقة الجزائري ، بين الإنتاج والاستهلاك ، من خلال إظهار الطبيعة "غير المعقولة" للنموذج المذكور على المدى الطويل ، والحاجة إلى التحول إلى نموذج مستدام, ناجع طاقويا و فعال إقتصاديا. مظهرا عددا من عوامل النجاح الرئيسية لسياسة حقيقية قائمة على الطاقات المتجددة.

إن الطريق إلى نظام طاقوي قائم على الطاقات المتجددة يحتاج إلى دعم حكومي قوي على جميع المستويات للنجاح. من أجل الحصول على دعم سياسي أوسع، يجب أن يعترف صانعو القرار بالانتقال الطاقوي باعتباره فرصة طويلة الأجل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كانت المناقشة مفتوحة للحضور، حيث طُرحت أسئلة مثيرة للاهتمام ، لا سيما تلك المتعلقة بكفاءة نموذج دعم الطاقة الحالي ، ووسائل تمويل الإنتقال الطاقوي ، فضلاً عن الدور الذي يجب أن يلعبه المجتمع المدني في تعميم مفهوم الطاقات المتجددة لعامة الناس.

مؤسسة فريدريش إيبرت
مكتب الجزائر

كولون فواغول, 21 شارع الإمام الغزالي
المرادية ,الجزائر العاصمة

71 36 47 23 213+
info(at)fes-algeria.org

أعضاء المكتب/الإتصال

الرجوع إلى أعلى