Friday, 22.07.2022 - Saturday, 23.07.2022

أكاديمية المواطنة: التنمية المستدامة الجزائرية

انعقد اللقاء الرابع لأكاديمية المواطنة وخصص لموضوع التنمية المستدامة الجزائرية بقيادة أخصائي البيئة كريم تجاني.

التنمية المستدامة هي نموذج للحكم يسعى إلى تحقيق التوازن بين الكفاءة الاقتصادية واحترام البيئة وتحقيق شروط الرفاهية الاجتماعية لأكبر عدد من سكان الكوكب.

وهكذا يقدم الاقتصاد والبيئة والمجتمع على أنهم الركائز الثلاث للتنمية المستدامة.

إن التزام الجزائر الدبلوماسي والسياسي بالتنمية المستدامة ليس جديدًا وقد حشدت باستمرار موارد مالية ومؤسسية ولوجستية كبيرة لإعطاء مضمون لتنميتها المستدامة.

وُضع قانون البيئة الجزائري عام 2003 وتضمنت مراجعة 2016 للدستور في ديباجته التنمية المستدامة باعتبارها الإطار التأسيسي لمشروع المجتمع الجزائري وهو ما سيتم تأكيده وتعزيزه من خلال المراجعة الدستورية الأخيرة.

من المؤكد أنه يجب الاعتراف بأن العديد من أوجه التقدم فيما يتعلق بالاحتياجات الحيوية قد تحققت جزئيًا منذ تمسك الجزائر بمبادئ التنمية المستدامة. ولكن تجدر الإشارة أيضًا إلى أن قيمة معظم هذه التطورات جاءت من حيث الكمية أكثر منها من ناحية الجودة. فلا يزال الطريق طويلا قبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الجزائر.

لذلك يجب مضاعفة الجهود، وهذا من جانبي المجتمع الجزائري، لإعطاء أهمية أكبر لاحترام البيئة والمواطنة البيئية وكذلك للمسؤولية الاجتماعية والبيئية.

تتمتع الجزائر بتراث طبيعي وغير مادي غني بقدر ما هو متنوع، وهو يخفي عددًا كبيرًا من الموارد الطبيعية والمبادئ والقيم التي يمكن أن تجعل التنمية المستدامة الجزائرية مشروعًا اجتماعيًا قابلاً للقراءة والتعبئة لجزء أكبر من الشعب الجزائري.

مؤسسة فريدريش إيبرت
مكتب الجزائر

كولون فواغول, 21 شارع الإمام الغزالي
المرادية ,الجزائر العاصمة

71 36 47 23 213+
info(at)fes-algeria.org

أعضاء المكتب/الإتصال

الرجوع إلى أعلى